استمرار التنديد الدولي بحمام الدم في غزة

الثلاثاء 15 ماي 2018 - 18:08

أخبار > العالم
استمرار التنديد الدولي بحمام الدم في غزة

تواصلت ردود الفعل الدولية المنددة بمقتل اكثر من 60 فلسطينيا واصابة نحو 2400 بجروح برصاص الجيش الاسرائيلي على حدود قطاع غزة الاثنين تزامنا مع تدشين السفارة الاميركية في القدس، واستدعت بعض الدول السفراء الاسرائيليين احتجاجا.
 
شن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان هجوما لاذعا الثلاثاء على رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو قائلا انه يقود "دولة عنصرية" ويداه ملطختان بالدم الفلسطيني.
 
وطلبت تركيا الثلاثاء من السفير الاسرائيلي في انقرة مغادرة البلاد موقتا احتجاجا على مقتل عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة. وقال مسؤول في الخارجية التركية غداة قرار انقرة استدعاء سفيرها في تل ابيب للتشاور انه تم استدعاء السفير ايتان نائيه الى الوزارة وطلب منه "العودة الى بلاده لفترة معينة".
 
كما دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الدول الاسلامية التي تربطها علاقات باسرائيل الى "اعادة النظر فيها".
 
وعلى الاثر طلبت وزارة خارجية اسرائيل من القنصل التركي الذي يمثل بلاده لدى السلطة الفلسطينية في القدس المغادرة.
 
طالبت ايران الثلاثاء بمحاكمة المسؤولين الاسرائيليين باعتبارهم "مجرمي حرب" لارتكابهم "مجازر وحشية لا مثيل لها".
 
وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي ان "قتل الاطفال والنساء والابرياء من الفلسطينيين واحتلال ارضهم تحول الى استراتيجية رئيسية للصهاينة على مدى 70 عاما من الاحتلال".
 
وقال الرئيس حسن روحاني ان انسحاب الإدارة الاميركية من الاتفاق النووي المبرم ونقل سفارتها ال القدس من "الأخطاء الكبيرة التاريخية لواشنطن".
 
أعرب الكرملين الثلاثاء عن "أشد القلق"، وصرح المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف ان "الوضع وخصوصا مقتل عشرات من الفلسطينيين يثير اشد القلق بالتأكيد".
 
وقال بيسكوف "إن موسكو عبرت منذ البداية عن القلق إزاء أعمال الولايات المتحدة التي يمكن أن تؤدي إلى إثارة التوتر في الشرق الاوسط".وتابع "مع الاسف هذا ما تسببت به".
 
دعت الصين الثلاثاء إلى ضبط النفس "خصوصا" من جانب إسرائيل. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ إن الصين "قلقة جدا إزاء الحصيلة الكبيرة للنزاع الدامي على حدود غزة".
 
واضاف "نعارض العنف ضد المدنيين وندعو الجانبين وخصوصا اسرائيل الى ضبط النفس وتفادي تصعيد التوتر".
 
رفض مجلس الوزراء السعودي الذي عقد جلسة الثلاثاء برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز نقل السفارة الاميركية الى القدس، كما افادت وكالة الانباء السعودية الرسمية.
 
ونقلت الوكالة عن بيان لمجلس الوزراء تاكيده "أن هذه الخطوة تمثل انحيازا كبيرا ضد حقوق الشعب الفلسطيني التي كفلتها القرارات الدولية". واضافت "أن حكومة المملكة سبق أن حذرت من العواقب الخطيرة لمثل هذه الخطوة غير المبررة لما تشكله من استفزاز لمشاعر المسلمين حول العالم".
 
دان الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط الثلاثاء "بأشد العبارات ما ترتكبه إسرائيل من مذابح في حق الفلسطينيين العزل"، واصفا ما تقوم به بأنه "يرقى إلى مرتبة جرائم الحرب".
 
واضاف ابو الغيط في بيان ان "سقوط العشرات من الشهداء الفلسطينيين في مسيرات البطولة والحرية لا بد أن يحرك الضمير العالمي"، مطالبا "المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الذي اختار طريق النضال السلمي فقوبل بالبطش والعنف والقتل".
 
طالبت اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان التابعة للجامعة العربية الثلاثاء المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق في "جرائم الاحتلال الاسرائيلي".
 
وقال امجد شموط رئيس اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان بالجامعة العربية في بيان ان "اسرائيل كيان غاصب وقاتل ويجب ان يساق سياسيوه وضباطه لمحكمة الجنايات الدولية".
 
دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي "جميع الاطراف" الى ضبط النفس.
 
وأيدت الحكومة البريطانية الثلاثاء اجراء تحقيق مستقل حول الاحداث الدامية في قطاع غزة.
 
وقال اليستير برت وزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا ردا على سؤال في البرلمان البريطاني ان "المملكة المتحدة تؤيد تحقيقا مستقلا في شأن ما حصل"، وذلك بعدما عطلت واشنطن الاثنين اصدار مجلس الامن الدولي بيانا يدعو الى تحقيق مستقل.
 
اعلنت الحكومة الالمانية الثلاثاء تأييدها اجراء تحقيق مستقل حول الاحداث في قطاع غزة، لكنها حملت حركة حماس مسؤولية المواجهات الدامية.
 
وصرح شتيفن سايبرت المتحدث باسم المستشارة انغيلا ميركل والحكومة "يمكنني القول باسم الحكومة الالمانية اننا نؤيد ايضا ان تلقي لجنة مستقلة الضوء على اعمال العنف والمواجهات الدامية في المنطقة الحدودية".
 
لكنه اضاف "من الواضح ان من حق كل طرف ان يتظاهر بحرية، ولكن من الواضح ايضا انه ينبغي الا يتحول حق التظاهر السلمي هذا الى حركة عنيفة، وحماس تراهن على تصعيد العنف".
 
استدعت ايرلندا السفير الاسرائيلي في دبلن زئيف بوكر الثلاثاء للاحتجاج على مقتل عشرات الفلسطينيين.
 
وأعلنت وزارة الخارجية في بيان أن الوزير سايمون كوفني "استدعى السفير الإسرائيلي في إيرلندا (...) للإعراب عن صدمة إيرلندا وشجبها لمستوى أعداد القتلى والجرحى أمس في قطاع غزة".
 
استدعت بلجيكا الثلاثاء السفيرة الاسرائيلية لديها اثر ادلائها بتصريحات عن قمع المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة ودعت الى تحقيق دولي تشرف عليه الامم المتحدة حول المواجهات الدامية.
 
وقال متحدث باسم الخارجية البلجيكية لفرانس برس انه تم استدعاء السفيرة الاسرائيلية سيمونا فرانكل بعدما وصفت جميع الضحايا في غزة بانهم "ارهابيون"، فيما دعا رئيس الوزراء شارل ميشال الى "تحقيق دولي تجريه الامم المتحدة" معتبرا ان "اعمال العنف التي ارتكبت بالامس في قطاع غزة مرفوضة".
 
دانت الإمارات بشدة التصعيد الاسرائيلي في قطاع غزة. وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية في بيان انها تدين وتستنكر "استخدام الاحتلال القوة المفرطة ضد الفلسطينيين العزل الذين يمارسون حقهم في التظاهر والمطالبة بحقوق مشروعة".
 
كتب الرئيس اللبناني ميشال عون على حسابه على تويتر "وتستمر الجريمة، والحر اس غي اب... #فلسطين".
 
من جهته ابدى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الاثنين استياء لبنان الشديد من قرار نقل السفارة الاميركية الى القدس. وقال "نؤكد موقفنا الرافض لاعلان القدس عاصمة لاسرائيل" مستنكرا "هذه الخطوة الاستفزازية التي تزيد من حدة الصراع واعمال القمع والمجازر الدموية الرهيبة التي ترتكبها اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني".
 
واضاف "ندعو المجتمع الدولي للتحرك بسرعة لوقف هذه المجازر المروعة".
 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1تيفي.كوم وأ.ف.ب