أبو الغيط: عودة سوريا للجامعة العربية تتطلب توافقا عربيا

الخميس 17 يناير 2019 - 21:50

أخبار > العالم
أبو الغيط: عودة سوريا للجامعة العربية تتطلب توافقا عربيا

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن قرار عودة سورية لشغل مقعدها في الجامعة العربية، تتطلب توافقا عربيا.
 
وقال أبو الغيط، ردا على أسئلة الصحفيين عقب اجتماع مع الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، ببيروت، إن "الموقف من عودة سورية للجامعة العربية، له جوانب مختلفة ويتسم بالحساسية"، مشيرا إلى أن طرح الأمر كبند على جدول أعمال مجلس وزاري، "يتطلب توافقا عربيا، وأن تتأكد الجامعة العربية من عدم وجود اعتراضات من هذا الطرف أو ذاك".
 
وأضاف في هذا الصدد، "يجب الاعتراف أن سورية هي دولة عربية مؤسسة لجامعة الدول العربية، وعندما يتم التوافق العربي، والتأكد انه لا توجد اعتراضات، سيكون من السهل طرح الأمر كبند على جدول أعمال مجلس وزاري في أي لحظة، مع التحضير الجيد له".
 
وأردف قائلا "إذا توافقت الدول العربية على دعوة سورية من أجل شغل مقعدها، فمن جانبنا كأمانة عامة وكأمين عام، هو خدمة الدول العربية"، مبرزا ان الأمين العام هو الذي يسعى للحفاظ على المصالح العربية، و"نحن ننفذ فورا هكذا قرار ومن دون تأخير".
 
من جهة اخرى، قال ابو الغيط إنه تناول مع الرئيس اللبناني، موضوع ليبيا وعدم حضورها إلى القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة، مشيرا إلى أن الجامعة العربية "لن تتدخل في هذا الشأن".
 
وفي هذا الصدد، اعرب الأمين العام للجامعة، عن أمله في نجاح القمة العربية الاقتصادية، وأن يحقق "الجهد المحترم الذي بذله لبنان ما هو مأمول منه، لأن المسألة لا تتعلق بلبنان فحسب، بل بالأمة العربية والوطن العربي والدول العربية".
 
وأضاف "هذه قمة تنموية اقتصادية تسعى إلى تهيئة مناخ مناسب في الاقتصاد والتجارة والاستثمار، كما في قضايا الطفل والمرأة والشيخوخة، وفي البعد الاجتماعي، وكل هذه الأمور هي لخدمة المواطن، والجميع يتنبه اليها".
 
وكانت الاجتماعات التحضيرية للقمة، قد استهلت اليوم، باجتماع للجنة المعنية بالمتابعة والاعداد على مستوى كبار المسؤولين والتي تضم في عضويتها لبنان ومصر والسعودية "ترويكا القمة" والسودان والعراق وسلطنة عمان "ترويكا المجلس الاقتصادي والاجتماعي"، بالاضافة إلى المغرب وتونس والأمين العام لجامعة الدول العربية.
 
كما عقد مساء اليوم اجتماع مشترك للمندوبين الدائمين وكبار المسؤولين بالجامعة، في إطار التحضيرات الجارية ذات الصلة.
 
وتبحث هذه اللقاءات التحضيرية، بنود مشروع جدول اعمال القمة والذي يتضمن 27 بندا تتناول كافة الملفات الاقتصادية والاجتماعية العربية المرفوعة من الدورة الاستثنائية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي الوزاري فى دورته الوزارية التي عقدت الشهر الماضي بمقر الجامعة العربية بالقاهرة. 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1 تي في.كوم وو.م.ع