إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية في صلب مباحثات مغربية تشيكية بالرباط

الأربعاء 17 أبريل 2019 - 18:54

أخبار > المغرب
إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية في صلب مباحثات مغربية تشيكية بالرباط

أجرى خليفة رئيس مجلس المستشارين عبد الحميد الصويري، اليوم الأربعاء  17 أبريل بالرباط، مباحثات مع نائب رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية التشيك جيري أوبرفالزير، تمحورت حول سبل إعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين.
 
وحسب بلاغ لمجلس المستشارين، فقد عبر الصويري عن أمله في أن تعطي زيارة السيد أوبرفالزير للمغرب نفسا جديدا للعلاقات الجيدة التي تجمع المملكة بجمهورية التشيك، والقائمة على التعاون المثمر والاحترام المتبادل وتطابق الرؤى المستقبلية لإرساء شراكة نموذجية بين البلدين الصديقين، مذكرا في هذا الإطار بالزيارة التاريخية للملك محمد السادس إلى جمهورية التشيك شهر مارس من سنة 2016، والروابط الجيدة التي تجمع جلالته بالرئيس التشيكي ميلوس زيمان، والآفاق الواعدة التي فتحتها تلك الزيارة في مسار توطيد العلاقات بين البلدين.
 
وتطرق الصويري إلى الدينامية المتميزة التي تشهدها العلاقات المغربية التشيكية، مبرزا في هذا السياق أهمية الموقع الجيو - استراتيجي للبلدين، حيث يشكل المغرب جسرا لجمهورية التشيك نحو إفريقيا والعالم العربي، فيما تشكل التشيك منفذا للمملكة نحو دول منطقة البلقان.
 
كما أكد ، يضيف البلاغ، على أهمية التعاون البرلماني في تعزيز وتعميق العلاقات المغربية التشيكية، داعيا إلى بلورة مشاريع وبرامج عمل مشتركة تقوي العلاقات المؤسساتية التي تجمع بين برلماني البلدين.
 
وبعد أن استعرض خصوصية تجربة مجلس المستشارين على مستوى هندسة تركيبته وطبيعة الوظائف التي أوكلها له الدستور، وكذا الدور الذي يمكن أن يلعبه المكون الاقتصادي بالمجلس في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ذكر الصويري بأهمية الزيارة التي قام بها رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش إلى جمهورية التشيك خلال شهر ماي من سنة 2016، بدعوة من رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية التشيك، واللقاءات المثمرة التي أجراها مع مسؤولين في الحكومة والبرلمان التشيكي.
 
وبخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، ثمن خليفة رئيس مجلس المستشارين الموقف الثابت لجمهورية التشيك الداعم لجهود الأمم المتحدة لإيجاد تسوية للنزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية. من جهته، اعتبر نائب رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية التشيك أن زيارته للمملكة على رأس وفد برلماني، تروم تعزيز وتثمين مستوى العلاقات الثنائية الجيدة، مؤكدا أن بلاده تعتبر المغرب شريكا لها يتمتع بالاستقرار ويتوفر على إمكانيات ومؤهلات تساعد على تعزيز وتعميق الشراكة الاستراتيجية القائمة مع الاتحاد الأوروبي لتشمل مختلف المجالات.
 
وأبرز المسؤول التشيكي أهمية الديبلوماسية البرلمانية في تعميق العلاقات لما تلعبه من أدوار في فتح وتوسيع آفاق وتشجيع التعاون القائم بين رجال الأعمال بالبلدين، لاسيما وأن هناك مجالات واعدة هامة للتعاون الثنائي وتبادل الخبرات والتجارب.

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي 1 تيفي.كوم و و.م.ع