الأمم المتحدة : ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم على مركز للمهاجرين في ليبيا

الأربعاء 3 يوليوز 2019 - 1:23

أخبار > المغرب العربي

لقي 44 شخصا مصرعهم وأصيب 130 بجروح، الأربعاء، في قصف جوي استهدف مأوى للمهاجرين في تجوراء (11 كلم شرق طرابلس)، وفق ما أفادت به الأمم المتحدة.

وقالت البعثة الأممية في ليبيا في بيان لها، إنها "تدين بأشد عبارات الشجب والإدانة القصف الجوي الغادر ضد مأوى المهاجرين في تاجوراء، الذي أودى بحياة أكثر من 44 شخصا وإصابة ما يزيد عن 130 آخرين بجروح بالغة".

وأوضحت البعثة أن "هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها الاعتداء بالقصف على مركز الإيواء بتجوراء حيث يوجد قرابة 600 مهاجر".

ونقل البيان عن المبعوث الأممي، غسان سلامة، قوله إن "هذا القصف يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب"، داعيا "المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الجريمة، وإلى تطبيق العقوبات الملائمة على من أمر ونفذ وسلح هذه العملية".

وأكدت البعثة التزامها برصد وتوثيق كافة الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان الدولي ورفع التقارير إلى الجهات المعنية في الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لملاحقة الجناة، مشيرة إلى أنها أرسلت لجانا للتحقق المباشر الى مختلف الاماكن التي تعرضت لهذه الانتهاكات.

كما دعت بعثة الأمم المتحدة والوكالات التابعة لها إلى الوقف الفوري لكافة الانتهاكات الصارخة والاعتداءات المتكررة ضد المدنيين والبنى التحتية المدنية، لاسيما الصحية والاستشفائية منها، مذكرة كافة الأطراف بالتزاماتها بموجب القوانين الدولية النافذة.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، قد أشارت في وقت سابق صباح اليوم إلى مقتل 30 شخصا على الأقل في قصف مركز للمهاجرين قرب طرابلس، وإصابة العشرات.

وأدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف به دوليا قصف مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء متهما قوات المشير خليفة حفتر بارتكاب "جريمة قتل جماعي وجريمة حرب تضاف لقائمة الانتهاكات الجسيمة ضد الإنسانية التي ترتكبها قواته".

وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان له إن "هذا القصف الذي طال مركز الإيواء كان متعمدا ولم يكن بشكل عشوائي، بل كان باستهداف مباشر ودقيق".

وطالب المجلس بإرسال لجنة دولية "لتقصي الحقائق على الفور لمعاينة الموقع وتوثيق هذه العملية الإجرامية".

وأضاف البيان "نطالب المجتمع الدولي من خلال الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية باتخاذ موقف واضح وحازم من هذه الانتهاكات المستمرة والعمل على إيقاف هذا العدوان فورا".

يذكر أن منظمة الصحة العالمية في ليبيا، أعلنت في آخر حصيلة للمعارك قرب طرابلس عن مقتل 739 شخصا، وإصابة 4407 آخرين، منذ اندلاع الاشتباكات بالقرب من العاصمة الليبية على إثر الهجوم الذي تشنه قوات حفتر منذ 4 أبريل الماضي.

Embed video MEDI1TV - News

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : شيماء بوعلام