بوركينا فاسو في حداد غداة أسوأ هجوم إرهابي منذ خمس سنوات

الخميس 26 دجنبر 2019 - 10:04

أخبار > افريقيا
بوركينا فاسو في حداد غداة أسوأ هجوم إرهابي منذ خمس سنوات

أعلنت بوركينا فاسو حداداً وطنياً يومي عيد الميلاد الأربعاء والخميس غداة هجوم إرهابي أسفر عن مقتل 42 شخصا في شمال البلاد، وهو الأسوأ منذ خمس سنوات.
 
ومساء الأربعاء، قالت مصادر أمنية لفرانس برس إنّ هجوما جديدا وقع في المنطقة نفسها، على بعد نحو 60 كلم من الهجوم الأول، واسفر عن مقتل "عشرة عسكريين على الأقل" في كمين.
 
وأوضح مصدر أمني أنّ "دورية من مفرزة نامسغييا العسكرية تعرضت لكمين ليلة الثلاثاء-الاربعاء"، مضيفاً أنّ "عشرة جنود على الأقل قتلوا في هالاليه"، البلدة القريبة من تونغومايل في منطقة سوم.
 
وكان تصدي القوات العسكرية والأمنية لهجوم الثلاثاء قد أسفر عن "تحييد ثمانين إرهابيا"، بما يعني أنهم قتلوا، بحسب رئاسة أركان الجيش التي لفتت أيضاً إلى "مصادرة نحو مئة دراجة نارية وأسلحة وذخائر بكميات كبيرة".
 
وقالت رئاسة الأركان في بيانها إن "مجموعة كبيرة من الإرهابيين هاجمت" صباح الثلاثاء "بشكل متزامن قاعدة عسكرية وسكان أربيندا المدنيين" في سوم.
 
وأعلن الرئيس روك كابوريه بنفسه على "تويتر" مساء الثلاثاء حصيلة "الهجوم الهمجي"، وأعلن كابوريه الحداد 48 ساعة، الأربعاء والخميس، تكريما لضحايا الهجوم الأسوأ الذي تشهده بوركينا فاسو منذ بدء العمليات الجهادية قبل خمس سنوات.

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1 تيفي.كوم و (أ.ف.ب)