حسن دياب يؤكد أن لبنان يواجه "كارثة اقتصادية"

الأربعاء 22 يناير 2020 - 14:16

أخبار > العالم
حسن دياب يؤكد أن لبنان يواجه "كارثة اقتصادية"

أكد رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة حسان دياب، الأربعاء ،غداة إعلان تشكيل مجلس الوزراء الجديد، أن بلاده تواجه "كارثة اقتصادية".
 
واعتبر دياب، في تصريحات نقلها أمين عام مجلس الوزراء محمود مكية لدى تلاوته مقررات الجلسة الحكومية الأولى، أن هذه الحكومة، التي تواجه تحديات هائلة،تضع المأزق المالي والاقتصادي والاجتماعي أولوية لبرامجها، مضيفا أن البلد يوجد أمام كارثة تستوجب التخفيف من وطأة تداعياتها في وقت يواجه فيه ، منذ أشهر، انهيارا اقتصاديا يهدد اللبنانيين في لقمة عيشهم ووظائفهم.
 
وقال في نفس السياق، إن "الوضع في البلد لا يطمئن على كافة المستويات، ويتوجب العمل بشكل جماعي لتجاوز الوضع الصعب بالبلاد"، مشددا أن "الحكومة الجديدة هي حكومة إنقاذ وطني لكل اللبنانيين".
 
وذكر أن "آمال اللبنانيين تتآكل، ومن حقهم أن يصرخوا ويطالبوا بوقف المسار الانحداري، وعلينا التخفيف من وطأة الكارثة وعناوين المشاكل واضحة".
 
وأكد أن "الأولوية تتمثل في تأمين الاستقرار الذي يحفظ البلد، وأن الرهان منصب على الجيش والقوى الأمنية لتأمين الاستقرار والتمييز بين التظاهر والشغب".
 
وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد قال ، في مستهل الجلسة، إن "مهمة الحكومة الجديدة دقيقة وعلى مسؤوليتها اكتساب ثقة اللبنانيين والعمل لتحقيق الأهداف التي يتطلعون إليها سواء بالنسبة إلى المطالب المعيشية ، أو الأوضاع الاقتصادية التي تردت نتيجة تراكمها على مدى سنوات طويلة".
 
وشدد على ضرورة العمل لمعالجة الأوضاع الاقتصادية واستعادة ثقة المجتمع الدولي بالمؤسسات اللبنانية، وطمأنة اللبنانيين على مستقبلهم".
 
وأعلن أمين عام مجلس الوزراء أن الحكومة الجديدة شكلت "لجنة إعداد البيان الوزاري برئاسة دياب وعضوية نائب رئيس الحكومة، ووزراء: المالية والخارجية ،والعدل ،والاقتصاد، والبيئة ،والتنمية الإدارية، والإعلام، والشباب والرياضة، والاتصالات والصناعة والشؤون الاجتماعية".
 
ولفت مكي إلى "عقد لجنة صياغة البيان الوزاري في أول اجتماع صباح الجمعة".
 
وخلف دياب، سعد الحريري في رئاسة الحكومة التي استقالت في 29 أكتوبر الماضي، تحت ضغط احتجاجات شعبية متواصلة منذ السابع عشر من نفس الشهر .
 
ويطالب المحتجون بانتخابات نيابية مبكرة، ورحيل ومحاسبة بقية مكونات الطبقة الحاكمة، التي يتهمونها بالفساد والافتقار للكفاءة.
 
ويواجه الاقتصاد اللبناني تحديات اقتصادية، تتمثل في ارتباك سوق الصرف المحلية، وتذبذب وفرة الدولار، وارتفاع سعر الصرف في السوق السوداء.
 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1 تيفي.كوم و (و.م.ع)