دول الاتحاد الأوروبي تعجز عن التوصل لاتفاق حول خطة لإنعاش الاقتصاد

الإثنين 20 يوليوز 2020 - 09:06

إقتصاد
دول الاتحاد الأوروبي تعجز عن التوصل لاتفاق حول خطة لإنعاش الاقتصاد

بعد ليلة طويلة من النقاشات، سيستأنف القادة الأوروبيون، المجتمعون ببروكسيل منذ يوم الجمعة الماضي في إطار قمة استثنائية، مفاوضاتهم بعد ظهر اليوم الإثنين، من أجل محاولة التوصل إلى اتفاق بشأن الخطة الأوروبية لإنعاش الاقتصاد، المتضرر بشدة جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد.
 
وعلى الرغم من يوم شاق من المحادثات، أمس الأحد، وليلة مطولة من الأخذ والرد، لا زال القادة الأوروبيون، الذين يتعين عليهم استئناف نقاشاتهم على الساعة الرابعة عصرا (الثانية بعد الزوال بتوقيت غيرنيتش)، يجدون صعوبة في التوافق حول تفاصيل خطة الانتعاش بسبب الخلافات العميقة.
 
وقال المتحدث باسم رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، في تغريدة على "تويتر" إن القادة الـ 27 سيستأنفون محادثاتهم بعد ليلة كاملة من النقاشات التي جرت على مستوى مجموعات أصغر وسادها التوتر أحيانا.
 
ووصل قادة الاتحاد الأوروبي إلى طريق مسدود، أول أمس السبت، بشأن حجم خطتهم الضخمة وبنودها، إذ فشلوا في تجاوز المعارضة الشديدة من قبل الدول "المقتصدة"، وعلى رأسها هولندا.
 
وكان ميشيل قد دعا، مساء أمس الأحد، زعماء الاتحاد الأوروبي إلى عدم إظهار "أوروبا ضعيفة"، حاضا إياهم على التوافق بشأن خطة التعافي الاقتصادي.
 
وقال ميشيل خلال عشاء لرؤساء الدول والحكومات الأوروبية المجتمعين ببروكسيل إن "السؤال هو الآتي: هل القادة الـ 27 المسؤولون أمام شعوب أوروبا، قادرون على بناء وحدة أوروبية وثقة ؟ أم أننا (...) سنظهر أوروبا ضعيفة يقوضها انعدام الثقة ؟".
 
وتواصل الدول المسماة بـ "المقتصدة"، وهي النمسا، وهولندا، والسويد، والدنمارك، تعقيد المفاوضات حول خطة الانتعاش هاته، التي تروم إنقاذ الاقتصاد الأوروبي المتضرر جراء وباء فيروس كورونا.
 
وتعارض هذه البلدان الأربعة، بشكل خاص، فكرة الاستعانة بالمنح لمساعدة البلدان والمناطق والقطاعات الأكثر تأثرا جراء الجائحة.
 
ويستند مقترح المفوضية الأوروبية لخطة الانتعاش الاقتصادي للاتحاد الأوروبي لمرحلة ما بعد "كوفيد-19"، على دعم يصل إلى 500 مليار يورو، إلى جانب 250 مليون يورو من القروض.

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : Medi1tv.com et MAP