منار اسليمي يبرز دلالات الاحتجاجات وحجم الاحتقان في مخيمات تندوف

الجمعة 1 فبراير 2019 - 2:23

أخبار > المغرب

تجمع عشرات الأشخاص، الخميس 31 يناير، أمام تمثيلية مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بمنطقة الرابوني بمخيمات تندوف، للمطالبة بعودة أحمد خليل المستشار السابق لحقوق الإنسان لدى جبهة "البوليساريو" خلال فترة زعيم الجبهة الانفصالية محمد عبد العزيز، و الذي اختفى في ظل ظروف غامضة في الجزائر العاصمة منذ عشر سنوات.

وفي اتصال هاتفي مع ميدي 1 تيفي، تحدث عبد الرحيم منار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني، عن دلالات هذه الاحتجاجات وحجم الاحتقان داخل مخيمات تندوف، وكذا مسؤولية الجزائر بخصوص وضعية حقوق الانسان بالمخيمات أمام المنتظم الدولي. 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : medi1tv.com