نيجيريا ستعيد مواطنيها على إثر أحداث جوهانسبرغ

الإثنين 9 شتنبر 2019 - 18:10

أخبار > افريقيا
نيجيريا ستعيد مواطنيها على إثر أحداث جوهانسبرغ

ستعيد نيجيريا نحو 600 من مواطنيها من جنوب إفريقيا هذا الاسبوع بعد موجة عنف ضد الأجانب اشعلت سجالا حادا بين البلدين، حسب ما قال دبلوماسي نيجيري.
 
وقال القنصل العام النيجيري في جوهانسبرغ غودوين ادامو لوكالة فرانس برس "إنهم حوالي 600 شخص الآن".
 
وتابع أنّ أول رحلة ستنقل 320 نيجيريا "وستليها مباشرة رحلة أخرى".
 
وشهدت جوهانسبرغ أكبر مدينة في جنوب إفريقيا الاسبوع الفائت ثلاثة أيام من اعمال شغب ضد اجانب خلفت 12 قتيلا على الاقل قبل عودة الهدوء إليها الأربعاء. ودمرت مئات المتاجر وتم حرق شاحنات يشتبه بان سائقين اجانب كانوا يقودونها.
 
وأوقفت السلطات أكثر من 420 شخصا مشتبه بتورطهم في أحداث العنف.
 
وقدّر، ادامو، أنّ أكثر من 10 آلاف نيجيري يعيشون في جنوب افريقيا.
 
ويواجه العمال الأجانب مشاعر معادية في جنوب إفريقيا، ثاني أكبر اقتصاد في القارة، حيث يتنافسون مع المواطنين المحليين خصوصا في القطاعات التي لا تحتاج لعمالة ماهرة في بلد ترتفع فيه أساسا معدلات البطالة لتشكل شخص في كل ثلاثة اشخاص.
 
وأدى العنف إلى موجة عنف مضاد ضد شركات جنوب إفريقية في نيجيريا والكونغو الديموقراطية كما أدى لإعلان جوهانسبرغ إغلاق بعثتيها الدبلوماسيتين في نيجيريا مؤقتا.
 
والاسبوع الفائت، استدعت نيجيريا السفير الجنوب إفريقي لإدانة العنف ضد مواطنيها فيما أرسلت مبعوثا للقاء الرئيس سيريل رامافوزا.
 
وبعد اسبوع من السجال الحاد ضد جنوب إفريقيا، تعهدت نيجيريا "بالعمل كأشقاء" مع بريتوريا الخميس.
 
وأبلغ الرئيس النيجيري محمدو بخاري الصحافيين أنّ "نيجيريا لا تسعى لتصعيد الوضع الجاري".
  

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1 تيفي.كوم و (أ.ف.ب)