هدوء في الحديدة و مفاوضات مرتقبة في السويد

الثلاثاء 13 نونبر 2018 - 19:46

أخبار > العالم
هدوء في الحديدة و مفاوضات مرتقبة في السويد

أسهمت جهود دبلوماسية حثيثة، اليوم الثلاثاء 13 نونبر، في تراجع المعارك في اليمن حيث قبل التحالف الذي تقوده الرياض دعما للحكومة اليمنية، بحسب لندن، بالسماح للمتمردين بإجلاء جرحى قبل مفاوضات سلام محتملة قد تعقد في السويد هذا الشهر.
 
وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان أن "قوات التحالف ستسمح الآن للامم المتحدة بالاشراف على إجلاء خمسين من المصابين الحوثيين، الى سلطنة عمان قبل سلسلة محادثات سلام جديدة في السويد ستعقد في وقت لاحق هذا الشهر".
 
وجاء الاعلان غداة زيارة لوزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الى السعودية والامارات، الدولتين الشريكتين في قيادة التحالف العسكري الداعم للقوات الموالية للحكومة في مواجهة المتمردين.
 
وكانت قضية نقل جرحى الى الخارج أحد أسباب فشل عقد محادثات سلام في جنيف في شتنبر الماضي.
 
واعتبرت وزارة الخارجية البريطانية ان موافقة التحالف على نقل الجرحى وفق "الشروط المعتمدة"، شكلت "تقدما كبيرا" وتندرج في سياق "اجراءات الثقة" التي من شأنها "بدء مباحثات سياسية في السويد بحلول نهاية نونبر".
 
وفي ستوكهولم قالت وزيرة الخارجية السويدية مارغو والستروم، اليوم الثلاثاء، ان بلادها مستعدة "لاستضافة الاطراف (المتنازعة) حال جهوزها".
 
من جهته دعا مارك لوكوك مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية الثلاثاء الى وقف لاطلاق النار حول مدينة الحديدة اليمنية، وقال في بيان "أطلب من الاطراف التزام وقف لاطلاق النار، وخصوصا داخل وحول جميع البنى التحتية والمنشآت الضرورية (لادخال) المساعدات والواردات التجارية".
 
وبعد نحو أسبوعين من الاشتباكات العنيفة في شرق وجنوب مدينة الحديدة المطلّة على البحر الاحمر قتل فيها نحو 600 شخص غالبيتهم من المتمردين، بدت أحياء المدينة هادئة.
 
 
 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1 تيفي و (أ.ف.ب)