"محبوب العرب" النجم محمد عساف يحلق بجمهور منصة النهضة في سفر موسيقي حالم

الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:51

ثقافة > فنون و معارض
"محبوب العرب" النجم محمد عساف يحلق بجمهور منصة النهضة في سفر موسيقي حالم

 حلق النجم الفلسطيني محمد عساف بجمهور منصة النهضة في سفر موسيقي حالم، خلال أمسية فنية أقيمت أمس الاثنين، في إطار فعاليات مهرجان "موازين.. إيقاعات العالم" في دورته الثامنة عشر.
 

فمن الناصرة وطول كرم والخليل مرورا بالقدس وغزة ونابلس، اختزل محمد عساف "الملقب بـ "محبوب العرب" المسافات الفاصلة بين المغرب وفلسطين، مستحضرا عراقة مواقعها التاريخية الحاضرة في وجدان المغاربة، فتفاعل معه الجمهور مرددا كلماته وراقصا على إيقاع نغماته.

وخلق الجمهور الفلسطيني الحاضر بمنصة النهضة الحدث من خلال تجاوبه الكبير مع عساف ورقصه على إيقاعاته المستلهمة من التراث الشرقي المتنوع.

وكانت الأجواء الحماسية والتفاعل المدهش مع المقطوعات الموسيقية لعساف السمة الغالبة على الأمسية التي ستبقى خالدة في أذهان محبيه، الذين جاؤو بأعداد غفيرة للاستمتاع بطربه الأصيل وصوته القوي.

وبأدائه الباهر ووهج حضوره، سافر محمد عساف بالحاضرين إلى عوالم الطرب العربي الأصيل بكلمات راقية وموسيقى متقنة تضرب في جذور الثقافة الشرقية، فكان الأمر أشبه بحوار ثقافي بين شرق وغرب المنطقة العربية.

وكما عود جمهوره المتيم بلونه الفني، أدى محمد عساف باحترافية عالية أغاني "لوين بروح" و"علومة" و"مكانك خالي"، فضلا عن أغنيته الشهيرة "على الكوفية" بكل ما تحمله من دلالات رمزية للجمهور العربي، والتي يبدع عساف في غنائها بكل أحاسيسه في كل موعد فني.

وترك عساف المجال أمام الجمهور العريض الذي جاء لمتابعته، لترديد مقاطع طويلة من أغاني خلقت له مقعدا مستحقا في الساحة الفنية العربية.

واستحضر الفنان ذو القاعدة الجماهيرية الكبيرة، سلطان الطرب العربي جورج وسوف، عندما غنى رائعته "الهوى سلطان"، مؤكدا خامته الصوتية القوية وقدرته على تسلق درجات المجد الفني.

ويعتبر محمد عساف خريج برنامج "عرب آيدول"، من المطربين الشباب الذين نجحوا خلال ظرف وجيز في تحقيق النجومية والشهرة، كما أنه أول مطرب عربي يشارك في افتتاح حفل عالمي تابع لـ "الفيفا"، وذلك في إطار كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل.

وعلى نفس المنصة، خلق المغني المصري "سعد الصغير" المعروف بأغنية "العنب" أجواء احتفالية، مطلقا زوبعة من التصفيق والرقص لدى الجمهور من مختلف الأعمار.

وحمل المطرب الشعبي العلمين المغربي والمصري، باعثا تحية خالصة إلى الجمهور المغربي، معبرا عن امتنانه له ومساهمته في صناعة نجوميته.

وبأهازيج شعبية ورقصات بصحبة فرقته الموسيقية، جعل سعد من سهرته أقرب إلى حوار غنائي مع الجمهور، قبل أن يشعل نيران المتعة بتأديته لـ "ولعها نار" ثم "الحنطور" التي نال بفضلها شهرة عربية واسعة وصارت مطلبا ملحا لمحبيه في كل حفلاته الموسيقية.

ويعد سعد الصغير من أشهر المطربين المصريين في النمط الشعبي، حيث حققت ألبوماته نجاحا واسعا، كما كانت له بعض المشاركات السينمائية.

ولا يزال الجمهور المغربي على موعد مع حفلات تعد بالكثير من المتعة والتشويق، من توقيع نجوم الساحة الفنية المغربية، والعربية، والعالمية، خلال مهرجان "موازين.. إيقاعات العالم"، الذي تنظمه جمعية مغرب الثقافات، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشكلا مزيجا من الألوان الموسيقية والإيقاعات المختلفة.
 

 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : طارق مومن (و.م.ع)